القيود المفروضة في أنحاء المقاطعة

رفعت القيود في جميع أرجاء المقاطعة.

English | 繁體中文 | 简体中文 | Français | ਪੰਜਾਬੀ | فارسی | Tagalog | 한국어 | Español | عربى | Tiếng Việt | 日本語 | हिंदी

أُجري التحديث الأخير بتاريخ: 30 ديسمبر/كانون الأول 2022

للحصول على أحدث المعلومات، يُرجى مراجعة الصفحة باللغة الإنجليزية

في هذه الصفحة:


الكمامات

لا تفرض هيئة الصحة العامة ارتداء الكمامات في الأماكن المُغلقة العامة. ارتداء الكمامة هو اختيار شخصي.

نحث على ارتداء الكمامات دون وجوب ذلك، عند السفر الجوي أو بالقطار أو بوسائل النقل العام أو بعَبّارات بريتش كولومبيا.

يجوز لفرادى المؤسسات التجارية ومنظِمي الفعاليات أن يختاروا الاستمرار بطلب ارتداء الكمامات في منشآتهم. من المهم أن نحترم اختيارات الناس، والمؤسسات التجارية، وأحدنا للآخر.

الكمامات وبيئات الرعاية الصحية

يجب عليك ارتداء الكمامة في جميع أماكن الرعاية الصحية مثل عيادات التطعيم والمستشفيات.


التجمعات والفعاليات

لا توجد قيود على ما يلي: 

  • التجمعات الشخصية 
  • التجمعات المُنظمة والفعاليات، مثل الأعراس والمآتم 
  • خدمات العبادة 
  • أنشطة التمارين واللياقة البدنية 
  • برك السباحة 

المطاعم والحانات والبارات والنوادي الليلية

لا توجد قيود في المطاعم والبارات والحانات والنوادي الليلية.


الأنشطة الرياضية

لا توجد قيود على الأنشطة الرياضية.


زيارة مرافق الرعاية طويلة الأجل أو دور المُسنين

لا توجد قيود على السعة بالنسبة للزوار في منشآت الرعاية طويلة الأجل ودور المسنين. ينبغي أن تتأكد من منشأتك المحلية قبل الزيارة. 

خلال زيارتك 

على جميع الزوار أن يُبرزوا إثبات التطعيم الكامل الخاص بهم قبل زيارة أحد منشآت الرعاية طويلة الأجل أو المعيشة مع مساعدة لكبار السن. لا يلزم إثبات التطعيم لما يلي: 

  • الأطفال دون سن 12 
  • الأشخاص الحاملين استثناءُ طبيًا 
  • الأشخاص الذين يقومون يزيارات أساسية

يجب على جميع الزوار (12 عامًا فما فوق) الخضوع لاختبار المستضد السريع عند زيارتهم لمنشآت الرعاية طويلة الأجل. يُمكن للزوار أن يخضعوا للاختبار في المنزل قبل موعد زيارتهم بـ 48 ساعة كحد أقصى، أو يخضعوا للاختبار عند وصولهم إلى المنشأة. الأشخاص الذين يقومون بزيارات التعاطف المتصلة بنهاية الحياة غير ملزمين بأخذ الاختبار. 

كما يُطلب من جميع الزوار اتباع تدابير سلامة احترازية، بما في ذلك الفحص لتحري أعراض المرض وممارسة نظافة اليدين.